اتصل بنا | من نحن
مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة
أحدث الأخبار
"الأزرق الكبير": سلحفاة بحرية مبتورة الذراع تتحدى الإعاقة وزير الزراعة تابع مع قائد الجيش اخماد حريق في اقليم الخروب دراسة حديثة حددت النقاط الساخنة عالميا المعرضة للحروب على المياه ندوة عن مرض التدهور السريع لأشجار الزيتون إتلاف كمية من المخدرات في لبنان إطلاق مشروع الإنتاج المتكامل لتحسين القدرة التنافسية للتفاح اللبناني اليابان: 6 أشخاص قضوا نتيجة الحرارة العالية! مرسيدس تسحب 3 ملايين سيارة بسبب الانبعاثات مذكرة تفاهم بين مركز عُمان للموارد الوراثية وجامعة نزوى المسافرون جوا ينقلون الأمراض أكثر من البعوض مشروع ترميم حارات صور القديمة واعادة تأهيلها تركيا "تغتال" داروين! ضياء قبطان يوثق دلافين تستعرض مهاراتها في شمال لبنان اكتشاف مقابر أثرية عمرها 4 آلاف عام في السودان كاليفورنيا مددت إجراءات مشددة لحماية المناخ كوبا تعرض في مؤتمر دولي تجاربها في الممارسات البيئية السليمة سلطات كاليفورنيا أخلت بلدة بسبب حرائق الغابات هاشتاغ: مطلوب محاكمة فتاة سعودية لارتدائها تنورة قصيرة! توقف قلبه 40 دقيقة... وعاد للحياة! وفاة الطبيب الأشهر في اليابان والعالم عن 105 أعوام

بحث

فيس بوك

تويتر
انتصار وشيك

شارك هذا الخبر

Friday, February 05, 2016

fiogf49gjkf0d

''غدي نيوز''

كتبت أحرفاً نمّقتها بصدق نفسها و رقيّ أخلاقها و لكن... اليوم أقول لك لم ترتقِ قلقد زاد ازدحام القاع النتن ... دست بأقدامك حياةً حرّة المبادئ و أضرمت نار حب كاذب . خذلت الرجولة و دنست قيم الهيام . إن نظرت إلى مقلات "الرجال" لرأيت ذللك الدهاء و عزّة النفس و الاحترام و الصدق و الفؤاد ينبض برائحة التقدير . فكم من رجل قبّل أقدام أمه و اعترف بعظمة الأنثى و رقتها! أما أنت فلست سوى "بغرائزي" قبيح . كم اتخذنا قوّة كي نتطوّر ولكن بعضنا لم يرتقي فازداد "قرديّة" للأسف. عطرك ملوّث يهين العقل و صوتك سجينٌ لمرضك النفسي . اليوم أضعك عنواناً علي كتاب "أمل" . عنواناً يبرهن أن القيصر الحقيقي موجود و أنت ما كنتَ تحمل يراعاً أبيّاً بل أحرفاً مبللة تغفو على النرجسيّة ! لا تخف فأمثالك تزيّن أيامنا و بدل الحسرة ننشد اليوم سنفونيات العشق الماسي الذي يتخذ من لمعان مقلات الرجال خيولاً بيضاء تسهر دائماً على انتصار حقيقة المشاعر . انظر إلى الجبال ترتدي أبيضاً ندياً. انتصرت !ولكن هل ترى كم هي حالكة نفسك ؟احتفلت و الطبيعة، فثلجها كفن ، وابتهلنا  برحمة الكذب ! فكم هي رائعة الشفقة في هذا اليوم . اسمك كتاب تنهشه الغبار فكم إن " الأسود يليق بك". إذهب و لا تعود فالأرض سقيمة من الفائضين عن اللزوم! إذهب و اختبئ من البحار والقيصر والمحارب فإن التقينا يوماً سأكون حسامهم ، وردة أكفهم و ذلك الصوت الذي يصدح من أعماق الرجال . إن التقينا يوماً سأكون ذلك الشراع الأبيض الذي يرفع فور انتصار الحب.

نادين حمدان