اتصل بنا | من نحن
مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة
أحدث الأخبار
سلاحف البحر في السعودية مهددة بالإنقراض وجهود لحمايتها إبتكار لطلاب أتراك... الحصول على الماء الساخن من الثلاجة! خطة استراتيحية للحفاظ على الأنواع المهددة في المغرب ورشة عمل وجولات تدريبية في محمية أرز الشوف وزير البيئة: قطاع إدارة النفايات من عناوين الفساد الكبرى ارتفاع منسوب مياه المحيطات بمعدلات أسرع مما كنا نعتقد المعركة في مواجهة السرطان مستمرة: نجاحات وإخفاقات هل ينجح ماكرون في إقناع ترامب الالتزام باتفاق باريس؟ الليونز كرم المدارس الكاثوليكية وكاريتاس لبنان جمعية اندية الليونزالدولية كرمت قدامى العسكريين في الجنوب "جمعية أندية الليونز الدولية" تحتفي بمئويتها الأولى وتكرم حكامها السابقين الرئيس عون لوفد الليونز: حلمي تحقيق الاستقرار والامن لبلدنا دبي تحتضن أول ناطحة سحاب دوّارة في العالم دراسة تؤكد وجود قارة "مختفية" تحت سطح الأرض العلماء يلاحظون انخفاضا كارثيا في مستويات الأوكسيجين في المحيطات العلماء يشككون في فوائد الشوكولاتة! لماذا أنوف الرجال أكبر منها عند النساء؟ بالقيديو :تعذيب ثعلب حتى الموت ...وعلى النيابة البيئية أن تتحرك معاناة السلحفاة (لاكي) ليست للمتاجرة ولا سبقا صحفيا جهاز الأشعة قد يقتلك.. وفاة سيدة تركية بسبب الـ MRI

بحث

فيس بوك

تويتر
علماء ينشئون مادة جديدة متناهية المتانة

شارك هذا الخبر

Thursday, January 12, 2017

علماء ينشئون مادة جديدة متناهية المتانة

fiogf49gjkf0d

"غدي نيوز"

 

ابتكر فريق من الباحثين الأمريكيين من معهد ماساتشوستس التقني مادة جديدة متناهية الخفة والمتانة من ناحية مواصفاتها الفنية.

فقد استطاع المختصون الحصول على هذه المادة عن طريق تطبيق ضغط على ندف الغرافين (graphene) (وهي مادة متأصلة من الكربون ثنائية الأبعاد وبنيتها بلورية سداسية). وتتصف المادة الجديدة ببنيتها الإسفنجية وبكثافتها المنخفضة جدا وبمتانتها التي تساوي عشرة أضعاف متانة الفولاذ.

ويعتبر الغرافين من أمتن المواد ذات البنية الثنائية الأبعاد. وتجادل الباحثون في أنحاء العالم حول كيفية تطبيق مواصفات هذه المادة على البنى الثلاثية الأبعاد. فأظهرت البحوث الأخيرة أن عاملا أساسيا يؤمن متانة تلك المادة الجديدة هو أشكالها غير العادية الثلاثية الأبعاد. وأجرى فريق من العلماء من معهد ماساتشوستس التقني تحليلا مفصلا لهذه المادة شمل إنشاء بنيتها على المستوى الذري مما سمح للباحثين بالحصول على النموذج التحليلي المثالي المطلوب.

لا تتميز المواد الثنائية الأبعاد بمتانتها الزائدة فحسب بل تتصف بخواص فريدة من نوعها من ناحية توصيل الكهرباء وإن كان يستحيل استخدامها في البناء أو إنشاء أجهزة كهربائية ذات حجم كبير بسبب سمكها الرفيع جدا.

ولكن تمكن علماء الفيزياء من ضغط ندف صغيرة من الغرافين بعضها مع بعض في ظل تطبيق مقادير زائدة من الضغط والحرارة، وهو ما أسفر عن الحصول على بنية متينة وثابتة شبيهة بالمرجان من حيث مظهرها.

 

 

المصدر: رامبلر