اتصل بنا | من نحن
مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة
أحدث الأخبار
دبي تحتضن أول ناطحة سحاب دوّارة في العالم دراسة تؤكد وجود قارة "مختفية" تحت سطح الأرض العلماء يلاحظون انخفاضا كارثيا في مستويات الأوكسيجين في المحيطات العلماء يشككون في فوائد الشوكولاتة! لماذا أنوف الرجال أكبر منها عند النساء؟ بالقيديو :تعذيب ثعلب حتى الموت ...وعلى النيابة البيئية أن تتحرك معاناة السلحفاة (لاكي) ليست للمتاجرة ولا سبقا صحفيا جهاز الأشعة قد يقتلك.. وفاة سيدة تركية بسبب الـ MRI العلماء يحددون تاريخ تشبع هواء الأرض بعنصر الأوكسيجين إطلاق عين وزين مديكال ڤيليدج إنجازٌ بحجم الوطن الخطيب والحاج حسن ونواب تفقدوا مراكز معالجة النفايات في البقاع: للاطلاع على مدى التزام المؤسسات بالمعايير البيئية ندوة في جامعة الشرق الاوسط حول كيفية مساعدة الطلاب الذين يعانون صعوبات تعليمية كبارة بحث مع الخطيب أزمة مكب بكفتين التقدمي: للوقوف الى جانب اهل عين داره في دفاعهم عن حقهم ببيئة صحية نظيفة حاكم دبي يقدم تجربته القيادية في القمة العالمية للحكومات: للبدء بحوار تنموي لاستئناف الحضارة في العالم العربي واستعادة أمل الشعوب ندوات لمؤسسة مخزومي عن الطاقة والبيئة والتنمية المستدامة عمال يسابقون الزمن لإنقاذ مئات من الحيتان جرفتها الأمواج إلى شاطئ بنيوزيلندا لابورا نظمت لقاء توجيهيا للطلاب في طرابلس اليازا: إلى متى تستمر الفوضى في قطاع اللوحات الاعلانية؟ المكتب الاعلامي لبيار فتوش: الى متى ستبقى حالة الفلتان والفوضى في ضهر البيدر
الأكثر قراءةً

بحث

فيس بوك

تويتر
اكتشاف هياكل عظمية تظهر تقدم الطب عند الفراعنة

شارك هذا الخبر

Monday, January 16, 2017

أعلن الدكتور محمود عفيفي، رئيس قطاع الآثار المصرية الكشف عن 12 مقبرة جديدة بمنطقة جبل السلسلة بأسوان، يرجع تاريخها لعصر الدولة الحديثة.

وقال عفيفي في هذا الصدد: "عُثر داخل هذه المقابر على بقايا هياكل عظمية ورفات حيواني، نستطيع من خلال دراستها الكشف عن مدى التقدم الطبي والرعاية الصحية خلال تلك الفترة المبكرة من تاريخ مصر، الأمر الذي سوف يقودنا إلى فهم طبيعة المنطقة وأهمية الموقع بشكل كبير".

"غدي نيوز"

 

أعلن الدكتور محمود عفيفي، رئيس قطاع الآثار المصرية الكشف عن 12 مقبرة جديدة بمنطقة جبل السلسلة بأسوان، يرجع تاريخها لعصر الدولة الحديثة.

 وقال عفيفي في هذا الصدد: "عُثر داخل هذه المقابر على بقايا هياكل عظمية ورفات حيواني، نستطيع من خلال دراستها الكشف عن مدى التقدم الطبي والرعاية الصحية خلال تلك الفترة المبكرة من تاريخ مصر، الأمر الذي سوف يقودنا إلى فهم طبيعة المنطقة وأهمية الموقع بشكل كبير".

كما أشار المختصون إلى أنه من خلال الدراسات الأولية للكم الهائل من الرفات والعظام البشرية التي عثر عليها داخل هذه المقابر، تبين وجود عدد من الأفراد الأصحاء، بالإضافة إلى وجود أدلة تشير إلى سوء التغذية أحيانًا وبعض الإصابات المتعلقة بكسور العظام بسبب زيادة المجهود العضلي، كما ترجح بقايا الهياكل العظمية وجود بعض السلوكيات المتعلقة بالمخاطر المهنية وطبيعة العمل.

هذا بالإضافة إلى الكشف عن بعض المآوي المنحوتة في الصخر وعدد من الأماكن التي كانت مخصصة لتربية الحيوانات.

 

 

المصدر: وكالات