اتصل بنا | من نحن
مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة
أحدث الأخبار
دبي تحتضن أول ناطحة سحاب دوّارة في العالم دراسة تؤكد وجود قارة "مختفية" تحت سطح الأرض العلماء يلاحظون انخفاضا كارثيا في مستويات الأوكسيجين في المحيطات العلماء يشككون في فوائد الشوكولاتة! لماذا أنوف الرجال أكبر منها عند النساء؟ بالقيديو :تعذيب ثعلب حتى الموت ...وعلى النيابة البيئية أن تتحرك معاناة السلحفاة (لاكي) ليست للمتاجرة ولا سبقا صحفيا جهاز الأشعة قد يقتلك.. وفاة سيدة تركية بسبب الـ MRI العلماء يحددون تاريخ تشبع هواء الأرض بعنصر الأوكسيجين إطلاق عين وزين مديكال ڤيليدج إنجازٌ بحجم الوطن الخطيب والحاج حسن ونواب تفقدوا مراكز معالجة النفايات في البقاع: للاطلاع على مدى التزام المؤسسات بالمعايير البيئية ندوة في جامعة الشرق الاوسط حول كيفية مساعدة الطلاب الذين يعانون صعوبات تعليمية كبارة بحث مع الخطيب أزمة مكب بكفتين التقدمي: للوقوف الى جانب اهل عين داره في دفاعهم عن حقهم ببيئة صحية نظيفة حاكم دبي يقدم تجربته القيادية في القمة العالمية للحكومات: للبدء بحوار تنموي لاستئناف الحضارة في العالم العربي واستعادة أمل الشعوب ندوات لمؤسسة مخزومي عن الطاقة والبيئة والتنمية المستدامة عمال يسابقون الزمن لإنقاذ مئات من الحيتان جرفتها الأمواج إلى شاطئ بنيوزيلندا لابورا نظمت لقاء توجيهيا للطلاب في طرابلس اليازا: إلى متى تستمر الفوضى في قطاع اللوحات الاعلانية؟ المكتب الاعلامي لبيار فتوش: الى متى ستبقى حالة الفلتان والفوضى في ضهر البيدر
الأكثر قراءةً

بحث

فيس بوك

تويتر
ناشطون بيئيون لحماية شاطى الميناء: الاستمرار في الدعوى القضائية للتراجع عن قرار التمليك

شارك هذا الخبر

Friday, January 27, 2017

ناشطون بيئيون لحماية شاطى الميناء: الاستمرار في الدعوى القضائية للتراجع عن قرار التمليك

"غدي نيوز"

 

عقدت "حملة حماية شاطئ الميناء" و"المفكرة القانونية" و"جمعية الخط الأخضر" مؤتمرا صحافيا في مطعم ورشة 13 - في الميناء، بمشاركة ناشطين من طرابلس وبيروت وعدد من أعضاء المجلس البلدي في الميناء، تناولت فيه الدعوى القضائية لحماية شاطئ الميناء.

دبس
بداية، القى المهندس وائل دبس كلمة "الحملة المدنية لحماية شاطىء الميناء" لفت فيها إلى الاستمرار في الدعوى القضائية لحماية شاطىء الميناء - في ما يتعلق بملف العقار 1403 ومتابعة العمل مع الحملات المدنية والأهلية والناشطين والناشطات الذين يعملون على تكريس ثقافة الحقوق المدنية والمدافعة عن حق المواطن بالأماكن العامة".

وأشار إلى أن "الشراكة مع "المفكرة القانونية" وجمعية "الخط الأخضر" تأتي ضمن إطار التعاضد والمناصرة والعمل المشترك بين مجموعات تواجه سلطة فاسدة مهيمنة تستغل القضاء لتحقيق السيطرة والنفوذ والغنائم والمكاسب المالية غير الشرعية". وقال: "ان وجعنا على كامل الشاطىء اللبناني واحد والمواجهة واحدة لمنطق سلطوي مافيوي يستبيح ما هو عام ويصادره".

اضاف: "تختلف سيناريوهات السطو على الأملاك العامة البحرية من صور إلى الرملة البيضاء والدالية وكفرعبيدا مرورا بالميناء، إلا أن النتيجة واحدة وكارثية".

وأعلن دبس عن "الاستمرار في التنسيق مع المجلس البلدي في الميناء ومع محامي البلدية"، مثنيا على "قرار المجلس في رفع دعوى قضائية من أجل إستردادالشاطئ والاعتراض بالتالي على قرار التملك وعدم التخلي عن الدفاع عن الأملاك البحرية العامة وعن حقنا وحق الأجيال القادمة في الولوج إلى الشاطىء".

وقال: "سائرون في حملتنا حتى النهاية ولن نتراجع حتى يتراجع القاضي عن قرار التمليك واعتباره كأنه لم يكن وإلغاء الصحيفة العقارية للعقار 1403. ومتعاونون مع "المفكرة القانونية" وجمعية "الخط الأخضر" والحملة الأهلية لحماية الدالية وكل مجموعات الضغط المدنية والبيئية من أجل حماية الشاطىء اللبناني من الناقورة إلى العريضة".

درويش
وتحدث الدكتور علي درويش باسم جمعية "الخط الأخضر"، مؤكدا "الشراكة في هذه الدعوى، لأن الأملاك العامة مقدسة والدستور وضع لحماية الملك العام ثم الخاص". وقال: "تعهدنا بحماية الماء والهواء".

اضاف: "أما سقوط أملاك خاصة سهوا فهو كذب، والقانون حدد الأملاك العامة، والمعلومات كانت واضحة. نعتبر أن الموضوع سياسي بامتياز وتدخل فاجر من قبل السياسة وسعي لمصادرة الملك العام، ولن نقبل بما يجري في الميناء. نحن مع سكان المدينة، فالشاطىء واحد في الميناء أو كفرعبيدا أو بيروت، وهو جزء من الحق العام وسندافع عنه".

صاغية
وعن "المفكرة القانونية" تحدث نزار صاغية، مشيرا إلى أن "الدعوى لها أربعة جوانب، احدها أنها فصلت عقارا عن الأملاك العامة بعد سباق فاشل من المحاولات، لحسن الحظ تدخلت بلدية الميناء ونحن تدخلنا لأننا مصرون على صون الملك العام وكل فرد مكلف بحماية الملك العام، ومن المهم أن نثبت حقوق الناشطين والجمعيات البيئية في الدفاع عن الحق العام. في بيروت تأخرت البلدية حتى تدافع عن أملاكها ما أظهر متانة التعاون بين الناشطين والمواطنين والبلديات".

أضاف: "من حق أي مواطن أن يدافع عن البيئة وأي نوع منها، نحن نريد القضاء أن يكون سلاحا في يد الناس وهناك قوانين جيدة جدا لصالح المواطن، وعلينا أن نستعملها أمام القضاء لحماية الناس والأملاك العامة. اليوم نحن نمثل مجموعات من مناطق مختلفة ضمن ميثاق موحد لحماية البيئة ونحن يدا واحدة للدفاع عن ذلك".