اتصل بنا | من نحن
مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة
أحدث الأخبار
مراقبة البشر للشمبانزي دفعتها لتغيير عادات صيدها لماذا "ترتدي" اللقالق جوارب بيضاء؟ ألمانيا تصدر أوراقا نقدية بقيمة صفر يورو التحكم طويل الأمد بنسب السكر في الدم... دراسة واعدة سخِيٌّ هذا الجَمال... نَــــدِيُّ البوحِ كصلاةٍ مباركة!‎ مخاطر تعقيم المياه بالفضة على بنية الحمض النووي المغرب: محاربة تغير المناخ والاستثمار بالطاقة المتجددة بسبب موجة حر وبعد كارثة البرتغال... حرائق ضخمة في إسبانيا ناشطون أنقذوا هرة علقت في محرك سيارة انتخاب كلب رئيسا لبلدية في ولاية كنتاكي استقبال "ملكي" لزوج من الباندا في برلين "ناسا" على وشك إعلان اكتشاف مخلوقات فضائية علماء روس يحوّلون أنابيب النانو إلى مستشعرات أمونيا مخاوف أميركية من عودة سمكة الشبوط الآسيوية الغازية 92 بالمئة من سكان العالم يعانون من تلوث الهواء درب الموسيقى في محمية أرز الشوف طريقة لوقف تسرب المياه الملوثة بالإشعاعات من محطة فوكوشيما الاتحاد الأوروبي... أولوية المناخ والوحدة ماكرون: خفض انبعاثات غازات الدفيئة واجب أخلاقي رئيس الإكوادور السابق: ترامب ضرب الرقم القياسي في الحماقات

بحث

فيس بوك

تويتر
كيف يمكن تخفيض مخاطر نمو السرطان؟

شارك هذا الخبر

Friday, January 27, 2017

كيف يمكن تخفيض مخاطر نمو السرطان؟

fiogf49gjkf0d

"غدي نيوز"

 

تثبت الدراسات العلمية أن 60% من الأورام الخبيثة تتسبب بها عادات غير صحية وممارسة نمط عيش غير سليم، وتعود 40% فقط إلى مفاعيل جينية وعوامل أخرى لا يمكن أن يؤثر عليها الإنسان.

فيعلم الجميع بأن التدخين والسمنة ونمط الحياة الذي يتصف بقلة الحركة تنتمي كلها إلى عوامل تزيد من مخاطر نمو الأورام السرطانية. كما يعتبر الإجهاد الدائم (المزمن) عاملا آخر يؤثر على الرجال بشكل خاص.
وأشار المختصون في موقع Timesodindia.indiatimes.com إلى 8 طرق غير عادية لتخفيض مخاطر نمو السرطان علما بأن المفاعيل الإيجابية لهذه الطرق أثبتت علميا.


- كأس البيرة.

قد تحمي البيرة الإنسان من بكتيريا الـHelicobacter pylori التي تعمل على نشوء قروح وقد تسبب نشوء أورام في المعدة. ومع هذا قد تسبب زيادة الجرعة المذكورة من البيرة إلى ازدياد مخاطر نمو أورام في تجويف الفم والحنجرة والمريء والكبد. ويعتبر الإفراط في تناول البيرة خطرا على النساء بشكل خاص لأنه يزيد مخاطر الإصابة بسرطان الثدي بـ10%.


- كثرة الحركة.

يزيد نمط الحياة القليل الحركة احتمال نشوء الأورام وخاصة في الرحم والأمعاء والرئة بمقدار 10% حيث يلغي نمط الحياة المذكور تلك الإيجابيات التي يحصل عليها جسم الإنسان نتيجة تطبيق أحمالٍ بدنية منتظمة.


- تخليل اللحوم.

يؤدي شي اللحم إلى ظهور تركيبات كيميائية عديدة لها علاقة بالسرطان. أما تخليل اللحم فيمنع تماسه مع اللهب بطريقة مباشرة. ويمكن إعداد أبسط مزيج لتخليل اللحم من عصير الليمون وزيت الزيتون وقليل من العسل وصلصة الصويا والخردل.

 

- الاحتفاظ بالفواكه بشكل صحيح.

يفضل عدم الاحتفاظ بالفواكه ومعظم الخضار في الثلاجة.


- عدم تحضير الخضار في أفران ميكروويف.

يفكك إعداد الخضار في أفران ميكروويف الفيتامين C فيها ومن الأفضل تحضير الخضار باستخدام بخار الماء.

 

- التخلي عن الشموع العطرية.

يكون الهواء في المنازل أكثر تلوثاً منه على الشرفات في كثير من الحالات. وتعتبر بعض المركبات المتطايرة التي تفرز عند استعمال منعشات الهواء والشموع العطرية مواد ملوثة للهواء.


-تخفيض كميات الملح.

يسبب الملح نسبة 14% من أورام المعدة حال تناوله بما يزيد عن المعدل اليومي الصحيح الذي يساوي 6 غرامات من الملح في اليوم.


- النوم في الظلام.

تؤكد دراسات عديدة ارتباط تأثير الإضاءة الاصطناعية ليلا بزيادة مخاطر الإصابة ببعض أنواع الأورام بما فيها أورام الثدي والبروستاتة (الموثة) وذلك على حساب إفراز هرمون الهيدروكورتيزون الذي يضعف منظومة المناعة لدى الإنسان.


المصدر: رامبلير