اتصل بنا | من نحن
مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة
أحدث الأخبار
مراقبة البشر للشمبانزي دفعتها لتغيير عادات صيدها لماذا "ترتدي" اللقالق جوارب بيضاء؟ ألمانيا تصدر أوراقا نقدية بقيمة صفر يورو التحكم طويل الأمد بنسب السكر في الدم... دراسة واعدة سخِيٌّ هذا الجَمال... نَــــدِيُّ البوحِ كصلاةٍ مباركة!‎ مخاطر تعقيم المياه بالفضة على بنية الحمض النووي المغرب: محاربة تغير المناخ والاستثمار بالطاقة المتجددة بسبب موجة حر وبعد كارثة البرتغال... حرائق ضخمة في إسبانيا ناشطون أنقذوا هرة علقت في محرك سيارة انتخاب كلب رئيسا لبلدية في ولاية كنتاكي استقبال "ملكي" لزوج من الباندا في برلين "ناسا" على وشك إعلان اكتشاف مخلوقات فضائية علماء روس يحوّلون أنابيب النانو إلى مستشعرات أمونيا مخاوف أميركية من عودة سمكة الشبوط الآسيوية الغازية 92 بالمئة من سكان العالم يعانون من تلوث الهواء درب الموسيقى في محمية أرز الشوف طريقة لوقف تسرب المياه الملوثة بالإشعاعات من محطة فوكوشيما الاتحاد الأوروبي... أولوية المناخ والوحدة ماكرون: خفض انبعاثات غازات الدفيئة واجب أخلاقي رئيس الإكوادور السابق: ترامب ضرب الرقم القياسي في الحماقات

بحث

فيس بوك

تويتر
المكتب الاعلامي لبيار فتوش: الى متى ستبقى حالة الفلتان والفوضى في ضهر البيدر

شارك هذا الخبر

Friday, February 10, 2017

المكتب الاعلامي لبيار فتوش: الى متى ستبقى حالة الفلتان والفوضى في ضهر البيدر

fiogf49gjkf0d

"غدي نيوز"

 

أصدر المكتب الإعلامي لبيار فتوش البيان الآتي: "صباح اليوم 10 شباط 2017، أقدم مسلحون مدججون بكل أنواع الأسلحة تابعون للنائب وليد جنبلاط وبقيادة وتوجيه من النائب أكرم شهيب، على قطع الطريق الى موقع المجمع الصناعي المرخص له قانونا والذي بدأ السيد بيار فتوش بإقامته في جرود عين دارة - ضهر البيدر، حيث قاموا بالتدقيق في هويات العاملين والموظفين ومنعوهم من الوصول الى أعمالهم بعد توجيه التهديدات لهم.
وبعد أن سقط القناع وظهر المحرك والمستفيد الحقيقي من كل تحركات بلدية عين دارة وهيئاتها المدنية، نسأل الدولة اللبنانية بكامل وزاراتها وأجهزتها الأمنية: الى متى ستبقى حالة الفلتان والفوضى في منطقة ضهر البيدر؟ والى متى ستبقى أعمال البلطجة وفرض الخوات قائمة؟ ألم ينته عهد الميليشيات بعد؟ ألم ننتقل الى دولة القانون والقضاء والمؤسسات؟

إن ما يقوم به مسلحو النائب وليد جنبلاط في منطقة ضهر البيدر يذكرنا بحرب الجبل وبعمليات تهجير المسيحيين التي رافقتها. وإذا كان النائب جنبلاط يصر على مصادرة النواب المسيحيين في منطقته من خلال قانون الإنتخاب الذي يحاول فرضه، فإنه لن يستطيع تهجير المستثمرين المسيحيين من الجبل خصوصا في عهد فخامة الرئيس العماد ميشال عون، وفي ظل حكومة تعمل لإعادة ثقة المستثمرين بلبنان.
إننا نناشد فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس مجلس الوزراء ووزراء الداخلية والدفاع وقادة الأجهزة الأمنية التدخل الفوري لوقف المظاهر المسلحة والتصرفات الميليشيوية في منطقة عين دارة - ضهر البيدر، وذلك منعا لصدامات دموية يمكن أن تحدث ولأبرياء يمكن أن يسقطوا.
مع احتفاظنا بكامل حقوقنا القانونية في مقاضاة الدولة اللبنانية وتحميلها العطل والضرر الواقع نتيجة تقصيرها في القيام بواجباتها".