اتصل بنا | من نحن
مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة
أحدث الأخبار
سلاحف البحر في السعودية مهددة بالإنقراض وجهود لحمايتها إبتكار لطلاب أتراك... الحصول على الماء الساخن من الثلاجة! خطة استراتيحية للحفاظ على الأنواع المهددة في المغرب ورشة عمل وجولات تدريبية في محمية أرز الشوف وزير البيئة: قطاع إدارة النفايات من عناوين الفساد الكبرى ارتفاع منسوب مياه المحيطات بمعدلات أسرع مما كنا نعتقد المعركة في مواجهة السرطان مستمرة: نجاحات وإخفاقات هل ينجح ماكرون في إقناع ترامب الالتزام باتفاق باريس؟ الليونز كرم المدارس الكاثوليكية وكاريتاس لبنان جمعية اندية الليونزالدولية كرمت قدامى العسكريين في الجنوب "جمعية أندية الليونز الدولية" تحتفي بمئويتها الأولى وتكرم حكامها السابقين الرئيس عون لوفد الليونز: حلمي تحقيق الاستقرار والامن لبلدنا دبي تحتضن أول ناطحة سحاب دوّارة في العالم دراسة تؤكد وجود قارة "مختفية" تحت سطح الأرض العلماء يلاحظون انخفاضا كارثيا في مستويات الأوكسيجين في المحيطات العلماء يشككون في فوائد الشوكولاتة! لماذا أنوف الرجال أكبر منها عند النساء؟ بالقيديو :تعذيب ثعلب حتى الموت ...وعلى النيابة البيئية أن تتحرك معاناة السلحفاة (لاكي) ليست للمتاجرة ولا سبقا صحفيا جهاز الأشعة قد يقتلك.. وفاة سيدة تركية بسبب الـ MRI

بحث

فيس بوك

تويتر
التقدمي: للوقوف الى جانب اهل عين داره في دفاعهم عن حقهم ببيئة صحية نظيفة

شارك هذا الخبر

Friday, February 10, 2017

التقدمي: للوقوف الى جانب اهل عين داره في دفاعهم عن حقهم ببيئة صحية نظيفة

fiogf49gjkf0d

"غدي نيوز"

 

رأت وكالة داخلية الجرد في الحزب التقدمي الاشتراكي في بيان ردا على المكتب الاعلامي لبيار فتوش "ان السيد بيار فتوش دأب ولا يزال، على محاولة تضليل الرأي العام عبر اكاذيب وتلفيقات لا تمت الى الحقيقة بصلة، ضمن حرب اعلامية مستميتة بهدف كسب العطف لمشروعه التدميري المعروف بمعمل الموت والذي لا يهدف من اقامته سوى الى كسب المزيد من المال على حساب صحة الناس، وآخر ما اتحفنا به اليوم بيان يدعي اقدام مسلحين تابعين للنائب اكرم شهيب على قطع الطريق الى موقع المجمع الصناعي الذي يعتزم اقامته في عين داره".

اضاف بيان التقدمي :"كعادته حاول فتوش في بيانه، اللعب على الوتر الطائفي مستحضرا محطات سوداء من تاريخ لبنان طواها المسيحيون والدروز معا والى الابد، برعاية البطريرك مار نصرالله بطرس صفير ورئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط، وبمباركة من جميع القيادات السياسية والروحية اللبنانية، في وقت لم تمض ايام قليلة على الاعمال البلطجية التي قام بها بحق بلدية عين داره والمجتمعين فيها. ان وكالة داخلية الجرد في الحزب التقدمي الاشتراكي إذ ترفض هذه التلفيقات والاكاذيب التي يسوقها السيد بيار فتوش، والتي لم تعد تنطلي على احد، تؤكد مرة أخرى الوقوف الى جانب اهل عين داره في دفاعهم المشروع عن حقهم في العيش ببيئة صحية نظيفة، بعيدا عن السموم القاتلة التي سيسببها معمل الموت، وفي الوقت نفسه نؤكد اننا تحت سقف القانون في مواجهة تهجير اهلنا وتمسكنا بالدولة بكافة مؤسساتها التي لنا ملء الثقة بأنها ستكون منصفة في وقوفها مع الحق واصحابه".