اتصل بنا | من نحن
مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة
أحدث الأخبار
"الأزرق الكبير": سلحفاة بحرية مبتورة الذراع تتحدى الإعاقة وزير الزراعة تابع مع قائد الجيش اخماد حريق في اقليم الخروب دراسة حديثة حددت النقاط الساخنة عالميا المعرضة للحروب على المياه ندوة عن مرض التدهور السريع لأشجار الزيتون إتلاف كمية من المخدرات في لبنان إطلاق مشروع الإنتاج المتكامل لتحسين القدرة التنافسية للتفاح اللبناني اليابان: 6 أشخاص قضوا نتيجة الحرارة العالية! مرسيدس تسحب 3 ملايين سيارة بسبب الانبعاثات مذكرة تفاهم بين مركز عُمان للموارد الوراثية وجامعة نزوى المسافرون جوا ينقلون الأمراض أكثر من البعوض مشروع ترميم حارات صور القديمة واعادة تأهيلها تركيا "تغتال" داروين! ضياء قبطان يوثق دلافين تستعرض مهاراتها في شمال لبنان اكتشاف مقابر أثرية عمرها 4 آلاف عام في السودان كاليفورنيا مددت إجراءات مشددة لحماية المناخ كوبا تعرض في مؤتمر دولي تجاربها في الممارسات البيئية السليمة سلطات كاليفورنيا أخلت بلدة بسبب حرائق الغابات هاشتاغ: مطلوب محاكمة فتاة سعودية لارتدائها تنورة قصيرة! توقف قلبه 40 دقيقة... وعاد للحياة! وفاة الطبيب الأشهر في اليابان والعالم عن 105 أعوام

بحث

فيس بوك

تويتر
بالقيديو :تعذيب ثعلب حتى الموت ...وعلى النيابة البيئية أن تتحرك

شارك هذا الخبر

Friday, February 17, 2017

بالقيديو :تعذيب ثعلب حتى الموت ...وعلى النيابة البيئية أن تتحرك

fiogf49gjkf0d

"غدي نيوز"

 

انتقدت "جمعية Green Area الدولية" في بيان أصدرته اليوم "التعرض للحيوانات البرية وتعذيبها بأشكال تنافي الحد الأدنى من قيم أخلاقية وإنسانية"، وعرضت لفيديو وصور "توثق تعذيب ثعلب في بلدة سحمر (البقاع الغربي)، وُضع في باحة مقفلة، حيث قام كلبان بنهشه حتى الموت، فيما بدا مواطنون يلتقطون الصور دون أن يرفَّ لهم جفن، وهم يصرخون ويضحكون ويسهلون للكلاب قتله".

وجاء في البيان: "عَرضت صفحة على موقع (فيس بوك) باسم (ع. خ) من بلدة سحمر - البقاع الغربي، فيديو أثار موجة سخط وغضب شديدين، ظهرت من خلال تعليقات استنكرت هذا التصرف، بعضها لناشطين، خصوصا وأنه استخدمت الكلاب في تعذيب وقتل الثعلب، وتحسبا منا، وبعد مشاهدته والتعليقات التي تناولته، قمنا بنسخه متوقعين إزالته من قبل صاحب الصفحة أو إدارة (فيس بوك) التي تمنع عرض فيديوهات تتضمن ترويعا وتنكيلا بالحيوانات، وهذا ما حصل إذ اختفى الفيديو وأزيل عن الصفحة، ولأن الدفاع عن الحيوانات ليس ترفا كما يحلو للبعض أن يروج، فقد آثرنا إطلاع الرأي العام على ما حدث، واعتبار الفيديو بمثابة إخطار للنيابة العامة البيئية لتقوم بما يقتضيه القانون في مثل هذه الحالات".

واشار البيان إلى أن "الناشط البيئي وسيم بزيع أبلغ (جمعية Green Area الدولية) عن هذا التعدي الذي طاول ثعلبا أحمر، طالبا منا التدخل، وقام بإرسال رابط الصفحة التي عرض عليها الفيديو"، وبدورنا نستنكر "هذا الاستهتار والعبث بالحياة الطبيعية، خصوصا وأن الطريقة التي استخدمت في قتله هي مستهجنة فعلا، فإن تسليط الكلاب على الثعلب لقتله يؤدي الى تداعيات كبيرة من شأنها تحويل هذه الكلاب وان كانت مسالمة الى شرسة، بسبب تعويدها على القتل، ومن الممكن ان تعتدي لاحقا على اي حيوان اليف في محيطها اذا ما شعرت بالجوع".

وختم البيان: "إن تعذيب الحيوانات ممنوع في كافة القوانين والأعراف، وإن كل كائن يعيش في بيئتنا له دور في التوازن البيئي وانقراضه تكون له تبعات ونتائج سلبية".