اتصل بنا | من نحن
مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة
أحدث الأخبار
"الأزرق الكبير": سلحفاة بحرية مبتورة الذراع تتحدى الإعاقة وزير الزراعة تابع مع قائد الجيش اخماد حريق في اقليم الخروب دراسة حديثة حددت النقاط الساخنة عالميا المعرضة للحروب على المياه ندوة عن مرض التدهور السريع لأشجار الزيتون إتلاف كمية من المخدرات في لبنان إطلاق مشروع الإنتاج المتكامل لتحسين القدرة التنافسية للتفاح اللبناني اليابان: 6 أشخاص قضوا نتيجة الحرارة العالية! مرسيدس تسحب 3 ملايين سيارة بسبب الانبعاثات مذكرة تفاهم بين مركز عُمان للموارد الوراثية وجامعة نزوى المسافرون جوا ينقلون الأمراض أكثر من البعوض مشروع ترميم حارات صور القديمة واعادة تأهيلها تركيا "تغتال" داروين! ضياء قبطان يوثق دلافين تستعرض مهاراتها في شمال لبنان اكتشاف مقابر أثرية عمرها 4 آلاف عام في السودان كاليفورنيا مددت إجراءات مشددة لحماية المناخ كوبا تعرض في مؤتمر دولي تجاربها في الممارسات البيئية السليمة سلطات كاليفورنيا أخلت بلدة بسبب حرائق الغابات هاشتاغ: مطلوب محاكمة فتاة سعودية لارتدائها تنورة قصيرة! توقف قلبه 40 دقيقة... وعاد للحياة! وفاة الطبيب الأشهر في اليابان والعالم عن 105 أعوام

بحث

فيس بوك

تويتر
العلماء يلاحظون انخفاضا كارثيا في مستويات الأوكسيجين في المحيطات

شارك هذا الخبر

Friday, February 17, 2017

العلماء يلاحظون انخفاضا كارثيا في مستويات الأوكسيجين في المحيطات

fiogf49gjkf0d

"غدي نيوز"

 

أكد علماء ألمانيون أن المحيطات في الأعوام الخمسين الأخيرة شهدت انخفاضا حادا في معدلات الأوكسيجين.

وقال العلماء: "انخفضت كميات الأوكسيجين في المحيطات في السنوات الأخيرة بمعدل 2%، لقد لاحظنا ذلك الانخفاض بعد مراجعة البيانات التي حصلنا عليها من عدد من المحطات العلمية المنتشرة في مختلف أنحاء العالم".

وأضاف العلماء: "لاحظنا أن أكبر انخفاض لمعدلات الأوكسيجين في المحيطات كان في الطبقات العلوية من مياهها، ربما تأثرت تلك الطبقات بالعوامل الجوية الخارجية كالاحتباس الحراري، ولا يجب أن ننسى تأثير الإنسان وازدياد الصناعات على المناخ والطبيعة بشكل عام".

وأكد العلماء أن انخفاض معدلات الأوكسيجين في الغلاف الجوي سيكون له تأثير كبير على البحار والمحيطات، فوفقا لتوقعاتهم؛ من المنتظر أن تنخفض معدلات الأوكسيجين في المحيطات بحلول عام 2100، بمعدل 7 مرات عن المستوى الحالي. 

 

المصدر: لينتا رو