اتصل بنا | من نحن
مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة
أحدث الأخبار
الليونز كرم المدارس الكاثوليكية وكاريتاس لبنان جمعية اندية الليونزالدولية كرمت قدامى العسكريين في الجنوب "جمعية أندية الليونز الدولية" تحتفي بمئويتها الأولى وتكرم حكامها السابقين الرئيس عون لوفد الليونز: حلمي تحقيق الاستقرار والامن لبلدنا دبي تحتضن أول ناطحة سحاب دوّارة في العالم دراسة تؤكد وجود قارة "مختفية" تحت سطح الأرض العلماء يلاحظون انخفاضا كارثيا في مستويات الأوكسيجين في المحيطات العلماء يشككون في فوائد الشوكولاتة! لماذا أنوف الرجال أكبر منها عند النساء؟ بالقيديو :تعذيب ثعلب حتى الموت ...وعلى النيابة البيئية أن تتحرك معاناة السلحفاة (لاكي) ليست للمتاجرة ولا سبقا صحفيا جهاز الأشعة قد يقتلك.. وفاة سيدة تركية بسبب الـ MRI العلماء يحددون تاريخ تشبع هواء الأرض بعنصر الأوكسيجين إطلاق عين وزين مديكال ڤيليدج إنجازٌ بحجم الوطن الخطيب والحاج حسن ونواب تفقدوا مراكز معالجة النفايات في البقاع: للاطلاع على مدى التزام المؤسسات بالمعايير البيئية ندوة في جامعة الشرق الاوسط حول كيفية مساعدة الطلاب الذين يعانون صعوبات تعليمية كبارة بحث مع الخطيب أزمة مكب بكفتين التقدمي: للوقوف الى جانب اهل عين داره في دفاعهم عن حقهم ببيئة صحية نظيفة حاكم دبي يقدم تجربته القيادية في القمة العالمية للحكومات: للبدء بحوار تنموي لاستئناف الحضارة في العالم العربي واستعادة أمل الشعوب ندوات لمؤسسة مخزومي عن الطاقة والبيئة والتنمية المستدامة

بحث

فيس بوك

تويتر
لماذا أنوف الرجال أكبر منها عند النساء؟

شارك هذا الخبر

Friday, February 17, 2017

لماذا أنوف الرجال أكبر منها عند النساء؟

fiogf49gjkf0d

لطالما شكل الاختلاف في حجم الأنف بين المرأة والرجل غموضا يثير التساؤلات لمعرفة السبب وراء ذلك الاختلاف.

ووجدت دراسة أن الأنف عند الرجل أكبر بنحو 10% منه عند المرأة، في المتوسط، حيث أن كتلة عضلات الرجال أكبر منها عند النساء، الأمر الذي يتطلب المزيد من الأكسيجين حتى تؤدي وظائفها وتنمو بشكل سليم.

وأشار الباحثون في السابق إلى أن حجم الأنف يتأثر بكتلة الجسم، ويؤمن الأنف الكبير تنفس كمية أكبر من الأكسيجين تنتقل عبر الدم إلى العضلات.

ولاحظت الدراسة التي نُشرت في مجلة الأنثروبولوجيا الفيزيائية، تغيرات الوجه عند 38 شخصا (20 ذكرا و18 أنثى)، من أصل أوروبي وتتراوح أعمارهم بين الثالثة ومنتصف العشرينات من العمر.

ووجد الباحثون أنه ولدى الأشخاص بحجم الجسم نفسه، تنمو أنوف الذكور بشكل أكبر على نحو غير متناسب، مقارنة بأنوف الإناث في عمر الـ11، حيث تبدأ التغيرات الجسدية في سن البلوغ، ويحتاج الذكور إلى كمية أكبر من الأكسيجين لنمو العضلات، في حين أن كتلة الدهون تنمو بشكل أكبر عند الإناث، وفقا للباحثين في جامعة ولاية Iowa.

وقد تفسر هذه الدراسة السبب في أن أنوف البشر في عصرنا الحالي أصغر من أنوف أجدادنا، فالبشر البدائيون احتاجوا على الأرجح إلى كمية أكبر من الأكسيجين للحفاظ على مستويات أعلى من كتلة العضلات.

 

المصدر: بيزنس انسايدر