اتصل بنا | من نحن
مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة
أحدث الأخبار
مراقبة البشر للشمبانزي دفعتها لتغيير عادات صيدها لماذا "ترتدي" اللقالق جوارب بيضاء؟ ألمانيا تصدر أوراقا نقدية بقيمة صفر يورو التحكم طويل الأمد بنسب السكر في الدم... دراسة واعدة سخِيٌّ هذا الجَمال... نَــــدِيُّ البوحِ كصلاةٍ مباركة!‎ مخاطر تعقيم المياه بالفضة على بنية الحمض النووي المغرب: محاربة تغير المناخ والاستثمار بالطاقة المتجددة بسبب موجة حر وبعد كارثة البرتغال... حرائق ضخمة في إسبانيا ناشطون أنقذوا هرة علقت في محرك سيارة انتخاب كلب رئيسا لبلدية في ولاية كنتاكي استقبال "ملكي" لزوج من الباندا في برلين "ناسا" على وشك إعلان اكتشاف مخلوقات فضائية علماء روس يحوّلون أنابيب النانو إلى مستشعرات أمونيا مخاوف أميركية من عودة سمكة الشبوط الآسيوية الغازية 92 بالمئة من سكان العالم يعانون من تلوث الهواء درب الموسيقى في محمية أرز الشوف طريقة لوقف تسرب المياه الملوثة بالإشعاعات من محطة فوكوشيما الاتحاد الأوروبي... أولوية المناخ والوحدة ماكرون: خفض انبعاثات غازات الدفيئة واجب أخلاقي رئيس الإكوادور السابق: ترامب ضرب الرقم القياسي في الحماقات

بحث

فيس بوك

تويتر
دراسة تؤكد وجود قارة "مختفية" تحت سطح الأرض

شارك هذا الخبر

Friday, February 17, 2017

دراسة تؤكد وجود قارة "مختفية" تحت سطح الأرض

fiogf49gjkf0d

"غدي نيوز"

 

نُشرت دراسة جديدة تؤكد وجود قارة مخفية على سطح الأرض، تُسمى "زيلانديا" في منطقة المحيط الهادئ متصلة بنيوزيلندا.

ووجد فريق من الباحثين يتكون من 11 عالما، أن نيوزيلندا وكاليدونيا الجديدة تعتبران جزءا من القشرة القارية الضخمة (4.9 مليون كم مربع)، المنفصلة عن أستراليا.

وتوصلت الدراسة التي نُشرت في الجمعية الجيولوجية الأمريكية، والتي اعتمدت على تقنية خريطة الجاذبية وصور الأقمار الصناعية، إلى أن المنطقة مغمورة بنسبة 94% بالمياه، وذلك بسبب ترقق القشرة الأرضية قبل حدوث التفكك الضخم.

وقال الباحثون: "إن القيمة العلمية لاكتشاف قارة "زيلانديا" كبيرة للغاية، وقد يكون هذا الاكتشاف مفيد جدا في دراسة كيفية تفكك القشرة القارية".

وأوضح العلماء أن هذا الاكتشاف يدل على وجود قارة جيولوجية، ويلغي نظرية بقايا الجزر القارية. وكانت نتائج الدراسة بناء على خطوط مختلفة من الأدلة الجيولوجية والجيوفيزيائية، ولاسيما تلك المتراكمة على مدى العقدين الأخيرين.

وجمع الجيولوجيون بين أوروبا وآسيا في قارة عملاقة واحدة تسمى "أوراسيا"، لتكون القارة "زيلانديا" الإضافة الجديدة إلى القارات الجيولوجية الرسمية.

ويتراوح سمك قشرة، زيلانديا، بين 10 و30 كم، وهي بحجم الهند تقريبا. ويُعتقد أنها اقتُطعت من القارة القطبية الجنوبية قبل نحو 100 مليون سنة، لتنفصل عن أستراليا منذ حوالي 80 مليون سنة.

وقال الباحثون: "إن هذا الاكتشاف ليس مفاجئا ولكنه بحث تدريجي أجري منذ 10 سنوات للتأكيد على وجود قارة، زيلانديا".

 

المصدر: RT