اتصل بنا | من نحن
مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة
أحدث الأخبار
"الأزرق الكبير": سلحفاة بحرية مبتورة الذراع تتحدى الإعاقة وزير الزراعة تابع مع قائد الجيش اخماد حريق في اقليم الخروب دراسة حديثة حددت النقاط الساخنة عالميا المعرضة للحروب على المياه ندوة عن مرض التدهور السريع لأشجار الزيتون إتلاف كمية من المخدرات في لبنان إطلاق مشروع الإنتاج المتكامل لتحسين القدرة التنافسية للتفاح اللبناني اليابان: 6 أشخاص قضوا نتيجة الحرارة العالية! مرسيدس تسحب 3 ملايين سيارة بسبب الانبعاثات مذكرة تفاهم بين مركز عُمان للموارد الوراثية وجامعة نزوى المسافرون جوا ينقلون الأمراض أكثر من البعوض مشروع ترميم حارات صور القديمة واعادة تأهيلها تركيا "تغتال" داروين! ضياء قبطان يوثق دلافين تستعرض مهاراتها في شمال لبنان اكتشاف مقابر أثرية عمرها 4 آلاف عام في السودان كاليفورنيا مددت إجراءات مشددة لحماية المناخ كوبا تعرض في مؤتمر دولي تجاربها في الممارسات البيئية السليمة سلطات كاليفورنيا أخلت بلدة بسبب حرائق الغابات هاشتاغ: مطلوب محاكمة فتاة سعودية لارتدائها تنورة قصيرة! توقف قلبه 40 دقيقة... وعاد للحياة! وفاة الطبيب الأشهر في اليابان والعالم عن 105 أعوام

بحث

فيس بوك

تويتر
الليونز كرم المدارس الكاثوليكية وكاريتاس لبنان
الليونز كرم المدارس الكاثوليكية وكاريتاس لبنان الليونز كرم المدارس الكاثوليكية وكاريتاس لبنان الليونز كرم المدارس الكاثوليكية وكاريتاس لبنان الليونز كرم المدارس الكاثوليكية وكاريتاس لبنان الليونز كرم المدارس الكاثوليكية وكاريتاس لبنان
wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

شارك هذا الخبر

Monday, April 24, 2017

غانم: أهدافنا ستبقى واحدة وهي رفعةُ الإنسان

"غدي نيوز"

 

كرمت جمعية أندية الليونز الدولية – المنطقة 351 (لبنان، الأردن، العراق وفلسطين)، أمين عام المدارس الكاثوليكية في لبنان الأب بطرس عازار، ورئيس "كاريتاس لبنان" الأب بول كرم، تقديرا "لعطاءاتهما الإنسانية والاجتماعية" في مركز الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية في عين سعادة، بحضور الخوري جان بول أبو غزاله ممثل البطريرك الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، المطران سمعان عطاالله، حاكم جمعية أندية الليونز الدولية فادي غانم، المدير الدولي السابق في الليوم سليم موسان وحكام سابقين، أمين عام المدارس الانجيلية الدكتور نبيل قسطه، رئيس رابطة الأخويات في لبنان المحامي جوزف عازار، ممثلة الهيئة التنفيذية للمدارس الكاثوليكية الأخت عفاف أبو سمرا، وفاعليات اجتماعية وتربوية وروحية.

قسيس

بعد النشيد الوطني، تحدث نقيب الممثلين اللبنانيين الفنان جان قسيس، فأشار إلى أن "الليونزية منذ قيامها تلقفت الصورة الجميلة المبنية على الإيمان"، وقال: "نحن الليونز في تعهدنا، إذ نصر على عدم الانجرار إلى منزلقات الدين والسياسة، فإننا نقدس حرية العبادة، ونعمل جميعا بوحي إيماننا، ونقر بحوهر الأديان على اختلافها".

وحيا قسيس المكرميْن "نذرا نفسيهما على مذبح الرب، وتجلببا بالأسود، فغدا الأسود عليهما شعاع فرح وخير وخدمة".

غانم

وألقى غانم كلمة الليونز، أشار فيها إلى "اننا نلتقي في فضاء إنساني جامع، رسالتنا واحدة حتى وإن تنوعت روافدُها تعود وتلتقي في بحرِ العطاء، هناكَ حيث تتعانق القيم الإنسانية وندنو من الله في مسيرةِ الحياةِ المنذورةِ للخير". وقال: "لقد جمعتْنا نشاطاتَ مشتركة، فهذا التكريم يأتي تتويجاً لتعاونٍ نريدُهُ أن يستمر من التربية والتعليم إلى العمل الاجتماعي والإنساني، إلى البيئة والخدمة وكل نواحي الحياة".

وأضاف غانم: "لقد أرستْ المدارس الكاثوليكية في لبنان قواعد التربية والتعليم، ورسالتها لا تنحصرُ في تربية الأجيال والتثقيف العلمي فحسب، وإنما تستهدِفُ التنشئة الروحية والأخلاقية والاجتماعية والوطنية، وهي تتكىءُ على إرثٍ تاريخي كبير شكل علامةً فارقة على مستوى التعليم في لبنان، تبقى "كاريتاس لبنان" مؤسسةً كنسية لم تفرِّقْ يوماً بين إنسانٍ وآخر، وقد دأبت على تطوير عملها الاجتماعيّ والإنساني كمنظّمة أهليّة إنسانيّة فمنذ ثلاثين عاماً وصولاً الى أيّامنا هذه كانت وما زالت السند الأساسي الذي تعوّل عليه شريحة كبيرة من المحتاجين والفقراء من كل المذاهبِ والطوائف".

وختم غانم متوجها إلى الأب عازار والأب كرم "نحن المكرَّمونَ بتعاوننا المشترك وسنبقى يداً واحدة طالما أن أهدافَنا ستبقى واحدة وهي رفعةُ الإنسان".

الأب عازار

وبعد تعريف من الدكتور نبيل قسطه، تحدث الأب عازار، قائلا: "إن هذا التكريم، اليوم بالذات، هو أيضاً جواب على المتطاولين على مدارسنا، وبخاصة، في هذه الأيام الأخيرة، على المدرسة المجانية التي تقدم العلم والمعرفة والتربية لأطفال في المناطق النائية لتعزز بقاءهم حيث هم، وتخلق مجالات عمل للكثيرين، وتوفّر على الأهل عبء الأقساط المدرسية".

ورأى ان "هذه الحملة المغرضة التي يقوم بها البعض على هذه المدارس، تنبع من جهل للواقع ومن تنكّر لمؤسسات همها الارتقاء بالانسان وتعزيز حقوقه وكرامته والوقوف بوجه الإرهاب والتعصّب والأنانية والفئوية والجهل".

وقال عازار: "ان مبادرتكم اليوم، أيها الليونزيون الكرام، هي وقفة وفاء وعرفان بالجميل لمؤسستين كنسيتين معروفتين "بعطاءاتهما الانسانية والاجتماعية" وملتزمتين تعاليم الكنيسة وتوجيهات رعاتها وخدمة شعبنا وقضاياه العادلة. أوليس هذا ما يجمعنا ، ونحن ابناء لله وبناته واخوة لبعضنا البعض وغيارى على القيم الإيمانية والانسانية والأخلاقية؟".

وشكر "صاحب الغبطة والنيافة على بركته المحمولة بواسطة حضرة ممثله الصديق الخوري جان بول، وأشكركم جميعاً أيها الأحبة الحاضرون، وأشكركم أيها الليونزيون، وأشكر حضرة الحاكم الصديق الليون فادي غانم، واتمنى أن نبقى في تعاون دائم خدمةً للانسان ودعماً للتلامذة ولحرية التعليم وشهادة للقيم".

الأب كرم

وعرف فادي خوند عن الأب كرم، الذي ألقى كلمة، قال فيها: ما يميـِّـــــــزُ هذه المناسبة، أنَّ التكريـــمَ ليس موجّهاً إلى المبدعينَ أو الباحثين أو العلماء أو السياسيّين، بل فضّل مؤسّسة إنسانيّة هيَ رابطة كاريتاس لبنان التي لي شرف رئاستها منذ ما يقارب الثلاث سنوات. وهوَ ليس تقديراً لي فقط ولشخصي وحسب بل هوَ أيضاً فعلُ إكبار وإحترام لكلّ العاملين في رحابها من مستَخدَمين وأُجراء ومتطوّعين وأعضاء مكتب ومجلس. فكأنَّ في باطن وجدان ِالمكـرِّم وفكرِه وقناعاته أنَّ العطاءَ والمحبّة والإخلاص والتضحية وبذلِ الذات، يضاهي الإبداعَ أهميةً والعلمَ أولويّة لضمان الوصول إلى مجتمع عادل يعيش فيه الإنسان بكرامة ومساواة، وحاصلٌ على أبسطِ حقوقِهِ".

 

وأضاف: "ترتكز المؤسّسات الإنسانيّة على العمل المجاني وتتضامن مع بعضها بعضاً لمساعدة الأضعف في كافة المجالات. من هنا كان التعاون بين كاريتاس لبنان وجمعيّة أندية الليونز، الذي طاول عدداً من البرامج الإنسانيّة والاجتماعيّة. نأمل أن يستمرّ تعاوننا طويلاً فيشمل مشاريع أوسع وأكبر،خدمةً لكلّ محتاج، وإيماناً منّا بقيمة الإنسان وبحقّه في العيش الكريم وبمستقبلٍ أفضل وزاهر".  

وختم كرم: إن إلتفاتتكم الكريمة لن تكونَ لنا إلاّ دافعٍ أكبر ومحفّزٍ سوفَ يشجعُّنا على العطاء أكثر وعلى بذل كلّ الجهود للتقدّم والإزدهار وإكمال مسيرة المحبّةإلى جانب أخينا الإنسان".

بعدها التقطت صورة تذكارية، وقدم غانم للمكرمين دروعا تقديرية وأقيم حفل كوكتيل.